الخميس، 1 يوليو، 2010

هل ينطبق هذا المثال علينا

في العصور الماضية كانوا يؤجرون بعض الاشخاص لكي يندسوا بين المتفرجون ليصفقوا لاعمالهم المسرحية والغنائية ،، ومنهم حاكم روما نيرون ،، الذي يؤجر 5000 جندي ليصفقوا على عزفه على القيثارة.

السؤال : هل ينطبق هذا المثال علينا اذا فرضنا ان حكومتنا نيرونيه الهوى ،، بينما بعض الساسه شغلتهم التصفيق ،، بينما نحن هم المتفرجون الضجرون ؟

هناك 6 تعليقات:

ابوالوليد يقول...

نعم ينطبق

بس الفرق ان الشعب اللي يأجرهم على حسابه

أحمد الحيدر يقول...

لا أعوذ بالله منو يقول ؟

Q8PEN يقول...

ابو الوليد ::
ههههه اي والله صاج

آحمد الحيدر ::
ما تنكرش يا باشا :)

Rawan يقول...

نحن صورة حية ، لأشكال عديدة كانت في العصور السابقة و منها الجاهلية ..
الفرق الوحيد
أنها الآن ، مبطنة و غير مباشرة !

لكن يبتها رايت
:)

غير معرف يقول...

هذا هو مثل رائع الموارد المفيدة التي كنت توفير وتعطيه مجانا غائبة مقابل. أحب رؤية المواقع التي فهم قيمة توفير الموارد نوعية مفيدة مجانا. ذلك؟ ق القديم ما يدور حولها ويأتي البرنامج.

غير معرف يقول...

معلومات رهيبة ، شكرا جزيلا لكاتب المقال. انها مفهومة بالنسبة لي الآن ، وفعالية وأهمية هو المحير. أشكركم مرة أخرى وحظا سعيدا!